•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA

منتدى عربي جزائري تعليمي ثقافي خدماتي منوع ،،
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إستمع للقرآن الكريم
TvQuran
المواضيع الأخيرة
»  للتسجيل في أي ماجستير والاستفسار اضغط على اللينك ادناة https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScC8uWWxR9Akx0uKbps5xVqnUcXu7B5RzyzKEXGwtLO_ZhV0A/viewform
اليوم في 1:31 pm من طرف هويدا الدار

» للتسجيل في أي ماجستير والاستفسار اضغط على اللينك ادناة https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScC8uWWxR9Akx0uKbps5xVqnUcXu7B5RzyzKEXGwtLO_ZhV0A/viewform
اليوم في 9:08 am من طرف هويدا الدار

» دورات في مجال عمليات السوق المفتوحة والدين العام تعقد في الاردن الامارات المغرب تونس مصر لبنان فرنسا بريطانيا اسبانيا
أمس في 8:46 pm من طرف المجدللجودة

» دوره معايير قياس فعالية الموارد البشرية على الأداء التنظيمى ضمن أطر العمل تعقد في تونس لبنان لندن باريس روما مدريد ابوظبي شرم الشيخ الاردن اسطنبول
أمس في 8:40 pm من طرف المجدللجودة

» دورات تدريبيه في مهارات الاتصال والنقاش والحوارتعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما مدريد سنغافورة تايلند سيؤول
أمس في 8:33 pm من طرف المجدللجودة

»  الجامعات الذكية بين الجودة والرقمنة مارس 2018
أمس في 2:15 pm من طرف ميرفت شاهين

»  الجامعات الذكية بين الجودة والرقمنة مارس 2018
أمس في 10:50 am من طرف ميرفت شاهين

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الخميس فبراير 15, 2018 9:52 am من طرف هويدا الدار

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:47 am من طرف هويدا الدار

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:37 am من طرف هويدا الدار

» دورات في الدور الاستراتيجي لمحاسبة التكاليف والمحاسبة الادارية في اتخاذ القرار تعقد في لندن باريس روما مدريد سنغافورة تايلاند برشلونه فينا فارنا
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:39 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في مجال الحالات العملية في غسل الاموال تعقد في لبنان شرم الشيخ الدار البيضاء تركيا ماليزيا جورجيا فرنسا بريطانيا ايطاليا اسبانيا
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:23 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في التخطيط والتنبؤ المالي تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما مدريد
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:07 pm من طرف المجدللجودة

» دورة تدريبيه في القيادة الادارية الشاملة تعقد في مصر دبي المغرب الاردن تركيا ماليزيا جورجيا تونس لبنان البرازيل الفلبين اندونيسيا
السبت فبراير 10, 2018 10:42 am من طرف المجدللجودة

» دورة في السكرتارية المعاصرة ادارة المكاتب تعقد في بيروت لندن باريس روما مدريد الاردن الامارات المغرب تونس اسبانيا اندونيسيا الفلبين
السبت فبراير 10, 2018 10:26 am من طرف المجدللجودة

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
اليوم والتاريخ
ترتيب المنتدى في أليكسا
فايسبوك
عداد الزوار
free counters
أدسنس
CPMFUN 1
xaddad
propeller


شاطر | .
 

 طرقات الموت بالجنوب الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبد الغفور
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 13
العمر : 37
المدينة التي تقطن بها : ورقلة
الوظيفة : صحفي ومراسل جريدة الشروق
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/05/2017

مُساهمةموضوع: طرقات الموت بالجنوب الجزائري   الأحد يونيو 18, 2017 2:10 am

طرقات الموت بالجنوب الجزائري




تشهد الطرقات بالجنوب الجزائري حالة اهتراء وانكسارات كثيرة، ما يتسبب غالبا في إعاقة السير أو حوادث المرور الأليمة، كما أن معظمها يعتبر عرضة لتجمع الرمال فوقها نظرا لطبيعة المنطقة وكثرة الرياح، وهو المشكل الأكبر الذي يزعج سائقي كل المركبات نظرا لخطورته عليهم خاصة في الليل..

في إحصائية أخيرة حول حوادث المرور في الجزائر بين عام 2014 و 2017 والتي بلغت على المستوى الوطني 24388 حادث ، سجل منها 3900 قتيل و44546 جريح، بمعدل 11 قتيل يوميا، منها 1170 حادث بالجنوب الجزائري، يتوفى منهم 350 شخصا في عين المكان أو في الطريق أثناء نقلهم إلى المستشفى نظرا لبُعد المسافات، وهو الرقم الذي وصفته المديرية العامة للأمن الوطني بالمرعب، نظرا إلى أنها فاقت التصورات وأصبح لزاما على الوزارات المعنية دق ناقوس الخطر والتحرك بشكل جاد للحد من هذه المجازر. أما عن أسباب هذه الحوادث فيقول المتحدث باسم المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق أن أغلبها بشري، ثم يأتي في الدرجة الثانية عامل الطرقات والعوامل الطبيعية، إذ أن اهتراء الطرقات "خاصة بالجنوب" يُعدّ مشكلا كبيرا، وهذا عائد لطبيعة المنطقة المعروفة بكثرة الرياح والعواصف الرملية التي تعيق الرؤية على السائقين، والتي تتجمع أيضا في الطرقات فتشكل كثبانا تؤدي إلى انقلاب المركبات ومنها إلى حوادث المرور الأليمة.

"عبد الصمد" أحد الضحايا الذين تعرضوا لحادث مرور أليم في الطريق الرابط بين "ورقلة وحاسي مسعود" بسبب الرمال في الطريق، يقول: "كنت أقود بسرعة 100كلم في الطريق قاصدا مدينة حاسي مسعود، ولم أنتبه لوجود الرمل في الطريق، فلم أستطع التحكم بسرعة السيارة عندما تفاجأت بوجود الرمل، لتنحرف بي المركبة وتنقلب 03 مرات وأنا بداخلها أسمع فقرة من رقبتي تنكسر، وأنا إلى اليوم أعاني من بعض آلامها، كان حادثا مميتا فعلا".
أما عن الأسباب الأخرى لحوادث المرور في الجنوب، يقول "منير" وهو أحد العاملين بالشركات البترولية بعين أم الناس في أقصى الجنوب الجزائري: "إن من أكبر المشاكل التي يجب على السائق التفطن إليها في طرقات الجنوب الجزائري إضافة إلى الرمل، هي الجمال والبعير التي تقطع الطريق، فالذي يقود بسرعة ويطلق العنان لمركبته لن يستطيع كبحها عندما يمر من أمامه الجمل، والاصطدام به أخطر من الاصطدام بحائط اسمنتي سميك". لذا فإن خطر الجمال يعتبر من أسباب الحوادث الأليمة في الجنوب الجزائري خاصة في الليل .


أما في تقرت، الولاية المنتدبة المستحدثة في 2014، قامت مصالح الأشغال العمومية بالفصل بين الطريق المزدوج من تقرت إلى غاية دائرة تماسين على مسافة 18 كلم، إلا أن هذا الحل حسب السائقين ومستعملي الطريق بات يهدد سلامتهم بفعل تراكم الرمال على حافة الحاجز الإسمنتي المستعمل في الفصل بين الطريقين، لتتفطن لذلك المديرية المنتدبة للأشغال العمومية وتلغي المشروع بعد عام فقط من وضعه، وتغير الحاجز الإسمنتي إلى حاجز فولاذي يسمح بمرور الرياح من خلاله، وهو الإجراء الذي استحسنه المواطنون  من أجل التقليل من خطر الرمال المتراكمة في الطريق.

أما مجهودات الجمعيات الثقافية والمهتمة بالسلامة المرورية فقد نظمت جمعية ستارة لتنشيط الشباب يوما مفتوحا على الوقاية من الحوادث المرورية نشطه مجموعة من الأساتذة بالتنسيق مع فرق الدرك الوطني والشرطة والحماية المدنية، وهذا في سبيل دراسة أسباب حوادث المرور بالجنوب خاصة والوقاية منها وكذا توعية المواطنين بضرورة اتخاذ كل الاحتياطات الأمنية أثناء القيادة.
وفي هذا الصدد يقول "محمد" وهو أحد الحاضرين في هذا اليوم أن مثل هذه المبادرات من طرف الجمعيات وفرق الدرك والأمن تسهم كثيرا في الحد من حوادث المرور، لأن معظم السائقين يعلمون هذه التوجيهات ولكن التذكير واجب.
"مصطفى" أحد المواطنين من ولاية ورقلة ويعمل سائقا على طريق الوزن الثقيل، تعرض إلى حادث مرور بسبب رداءة الطريق، يقول: "لا أستطيع تذكر ذلك اليوم الأليم في حياتي، حين انقلبت بي السيارة في طريق يشوبه الرمل، ولم أستفق إلا وأنا في مصلحة الإنعاش بمستشفى أدرار، لأجد ساقي مبتورة إثر ذلك الحادث، وها أنا اليوم مُقعد وأعاني من مشاكل نفسية كثيرة وفقدت منصبي كسائق، ورغم التعويضات ولكن لا شيء يعوض صحتي على طبيعتها كما خلقني الله، أريد أن أنتقم لساقي، نعم أقولها هكذا .. لأن التقصير لم يكن مني، وطالما حذرنا من الرمل في الطريق، أما قدر الله فيتولاه الله .. ولكن على صاحب المسؤولية أن يقوم بما عليه، فالأرواح تزهق يوما بعد يوم بسبب التقصير".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

طرقات الموت بالجنوب الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA :: منتدى بلادي :: ملتقى شؤون وقضايا ورقلة-