•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA

منتدى عربي جزائري تعليمي ثقافي خدماتي منوع ،،
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إستمع للقرآن الكريم
TvQuran
المواضيع الأخيرة
» نتائج شهادة التعليم المتوسط 2017
أمس في 10:56 pm من طرف يـاسيـن

» المعاقون ينادون بتحسين ظروف عيشهم
السبت يونيو 24, 2017 6:44 pm من طرف أحمد عبد الغفور

» معيقات العمل الجمعوي بولاية ورقلة
السبت يونيو 24, 2017 2:19 am من طرف أحمد عبد الغفور

» معيقات الإنشاد بالجنوب
الأربعاء يونيو 21, 2017 3:21 pm من طرف أحمد عبد الغفور

» دورات اصول المراسم والبروتوكول تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب لندن باريس روما مدريد سنغافورة
الأحد يونيو 18, 2017 11:34 am من طرف مركز المجد

» دورات تدريبيه في اعداد تقارير العمل تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر
الأحد يونيو 18, 2017 11:19 am من طرف مركز المجد

» دورات في مجال التخطيط المالى تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان
الأحد يونيو 18, 2017 11:06 am من طرف مركز المجد

» طرقات الموت بالجنوب الجزائري
الأحد يونيو 18, 2017 2:10 am من طرف أحمد عبد الغفور

» هاجر ، عزوز ، حمود ، بدر الدين ؟؟ ووووو
السبت يونيو 17, 2017 4:48 pm من طرف Belkhir cherak

» اربح أكثر من 200 دولار من خلال رفع الملفات
السبت يونيو 17, 2017 12:36 am من طرف alfabeta1

» اربح أكثر من 200 دولار من خلال رفع الملفات
السبت يونيو 17, 2017 12:36 am من طرف alfabeta1

» إقامات جامعية تهدد حياة الطلبة بورقلة
الأربعاء يونيو 14, 2017 6:45 pm من طرف أحمد عبد الغفور

» دورات في مجال العلاقات العامة والتشريفات وفن التعامل مع كبار الشخصيات (VIP) تعقد في اسطنبول لندن باريس روما مدريد سنغافورة
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:33 am من طرف مركز المجد

» دورة مميزة في التدريب الفعال و قياس عائد التدريب تعقد في شرم الشيخ الرباط تونس لبنان
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:23 am من طرف مركز المجد

» دورة الدخل و الحسابات القومية في الموازنه العامة تعقد في الاردن/دبي/تركيا/المغرب/مصر
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:15 am من طرف مركز المجد

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
اليوم والتاريخ
ترتيب المنتدى في أليكسا
فايسبوك
عداد الزوار
free counters
أدسنس
CPMFUN 1
xaddad
CPMFUN

شاطر | .
 

 إقامات جامعية تهدد حياة الطلبة بورقلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبد الغفور
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 13
العمر : 36
المدينة التي تقطن بها : ورقلة
الوظيفة : صحفي ومراسل جريدة الشروق
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/05/2017

مُساهمةموضوع: إقامات جامعية تهدد حياة الطلبة بورقلة   الأربعاء يونيو 14, 2017 6:45 pm

إقامات جامعية تهدد حياة الطلبة بورقلة


موجة من الغضب والاستياء يعيشها أكثر من 20 ألف طالب سنويا بجامعة ورقلة بسبب ما آلت إليه حالة الإقامات الجامعية، الأمر الذي وقفنا عليه لإبراز معاناة هؤلاء الطلبة الجامعيين، وكيف يعيشون أيامهم بعيدا عن أهلهم، يكابدُون هذه المعضلات والتي وصلت في بعض الحالات إلى الوفاة جرّاء التسيب وما يصفونه بـ "الكهوف الجامعية المميتة".

في 11 أفريل 2017 اهتزت ولاية ورقلة بمن فيها على وقع حادث أليم راحت ضحيته فتاة في 19 من عمرها، إنها "صبرينة دبّاخ" التي لقيت حتفها في إقامتها جامعية بنفس الولاية إثر تعرضها لصعقة كهربائية بحمام الإقامة، وهو المشكل الذي طالما نددت به الطالبات ورفعت تقاريرا وصورا عن العطب وعن الشرارات الكهربائية التي تحدث هناك من وقت لآخر. جامعة مغلقة، إضرابات هنا وهناك، حالات من الهستيريا والإغماء عاشتها الإقامة الجامعية  لمدة أسبوع كامل، والسؤال الذي يطرحه الجميع: من يتحمل المسؤولية؟

وفي حوارنا مع الطلبة أفادوا أن هذه الحالة المزرية التي حصل على إثرها هذا الحادث الأليم، ليس هي الوحيدة ولا الأولى في إقامات ورقلة، فلا الصور ولا الفيديوهات ولا التقارير تكفي لوصف المعاناة التي يعيشها طلبة العلم هناك، فهذا أحد أعضاء نقابة الطلبة يقول : "رفعنا أكثر من 30 تقريرا لمديرية الخدمات الجامعية في غضون موسم واحد، وعن حالات متعددة منها ما يتعلق بالنظافة، ومنها ما يتعلق بالصحة وخدمة العيادة التي لا تتوفر على سيارة إسعاف ولا نظام المناوبة الليلية، بل إن الطبيب غائب حتى وقت الدوام ، أما باقي الحالات التي أبلغنا عنها فلا تعدُّ ولا تحصى وقد أصبحت أمرًا عاديا نظرا للتهميش الذي يطال الطلبة في الإقامات".

أما في حوارنا مع "ياسين" وهو أحد المقيمين بإقامة "أبو عمار عبد الكافي" فيقول: "هذه الإقامة بالتحديد لا تصلح للعيش ، ولا للمُذاكرة، بل إن حتى تناول وجبة الغذاء أو العشاء فيها أصبح يهدد حياتنا بعد العديد من حالات التسمم الغذائي دون تدخل أحد ولا ردع المتسببين فيها، أصبحت الحياة هنا لا تطاق فعلا."

أما إقامات الإناث فتقول "فاطمة" المقيمة بإقامة 2000 سرير : "أصبح الخوف والقلق يساوران الطالبات في كل لحظة بعد وفاة الطالبة صبرينة، خاصة أن الإدارة لم تتحرك ولم يحاسب أي مسؤول عن الحادث، بل إن الأخبار المتداولة عقب الحادث تفيد أن تقرير الطبيب الشرعي قال أن الفتاة توفيت بسكتة قلبية وليس بصعقة كهربائية، رغم أن الجميع شاهد تفحم الضحية وآثار الصعقة على جسدها". ناهيك عن التحرشات التي تحدث من حين لآخر حسب تصريح إحدى ضحايا هذه الأفعال إذ تقول الطالبة "سعاد": "تعرّت لمحاولة سرقة من طرف شابين على دراجة نارية، حاولا سرقة حقيبتي بينما كنت خارجة من الإقامة، وحدث هذا أمام مرأى أعوان الأمن فضحكا من الموقف عوض التدخل أو مساعدتي رغم صراخي وعودتي مسرعة إلى الإقامة".

أما عن التجهيز والإيواء ورغم أن معظم الاقامات الجامعية أعلنت نهاية الموسم الماضي عن عمليات ترميم كبرى بلغت ميزانيتها في بعض الإقامات العشرة ملايير، والتي تمنى الطلبة أن تسهم في إعطاء الجديد عبر فضاء أصلح وأنعش من حيث الراحة النفسية ووسائل التمكين العلمي والترفيه، ولكنها – حسب الطلبة – فإنها كانت مجرد استنزاف للمال العام دون جديد يُذكر.. ففي إقامة أبو عمار عبد الكافي دوما تساءل الطلبة المقيمين فيها كيف رمّمت إقامتهم دون التمكن من القضاء على حشرة الناموس التي تعاشرهم على مدار الموسم الجامعي بأكمله، بينما نسي طلبة إقامة "2000 سرير" الدراسة وصاروا يحررون البيان تلو الآخر بسبب ما أسموه بالتدهور العام للحياة الجامعية، إلى درجة غياب الخبز عن الكثير من وجباتهم، وفي هذا الصدد يقول رئيس لجنة الحي بنفس الإقامة أن المسؤولون صرفوا ما يقارب ستة ملايير في الترميم ونسوا اقتناء أجهزة طهي جديدة تفك مشاكل الإطعام التي يعاني منها الطلبة في السنوات الأخيرة، كما طرح ذات المتحدث مشكل الماء في إقامات ولاية ورقلة عامة، والتي يجد الطلبة أنسفهم مجبرون على الاستحمام بأموالهم الخاصة خارج الإقامة أو في ميضآت المساجد القريبة.. أما ما يقض مضجع الطلبة مقابل كل هذا – يقول متحدث عن منظمة الاتحاد العام الطلابي الحر - هو إجبار الطلبة والطالبات في العديد من الإقامات الجامعية على التوقيع على تعهّدات شرفية تبرّئ الإدارة من مسؤولياتها في حالة حدوث سرقات داخل غرف الطلبة، وهو الإجراء الذي يرفضه معظم الطلبة رغم أن الأغلبية أجبروا على الإمضاء من أجل الحصول على غرفهم الجامعية في بداية كل موسم جامعي.

لتبقى النداءات المتكررة للطلبة وشعاراتهم المرفوعة في العديد من الاحتجاجات والوقفات والاعتصامات على شاكلة "الحق حقنا وماناش طلابين" أو "يا للعار يا للعار، باعو الطالب بالدينار" وهي الشعارات التي يقول رؤساء نقابات الطلبة أنها لا تحرك ساكنا ولم تعد تؤثر في المسؤول الأول على هذه الكوارث في إقامات ورقلة، ويضيف: وربما كان  نداء الطالب "إبراهيم" خير مثال على قسوة قلوب مدراء الإقامات حين صرخ بمكبر الصوت في إحدى الاعتصامات باكيًا: "توفي ابن عمي في إقامتكم إثر تسمم غذائي، ولم تجف دموع أمّه إلى اليوم، ولكنهم بقيتم في ريبكم تترددون، ودعواتها عليكم كل ليلة ترفع إلى أبواب السماء، فالويل لكم من قادر مقتدر، والويل لكم مما يحمله لكم القدر، فتوبوا إلى ربكم وأصلحوا أحوال إقاماتنا، حسبنا الله ونعم الوكيل".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إقامات جامعية تهدد حياة الطلبة بورقلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA :: منتدى بلادي :: ملتقى شؤون وقضايا ورقلة-