•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA

منتدى عربي جزائري تعليمي ثقافي خدماتي منوع ،،
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إستمع للقرآن الكريم
TvQuran
المواضيع الأخيرة
»  للتسجيل في أي ماجستير والاستفسار اضغط على اللينك ادناة https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScC8uWWxR9Akx0uKbps5xVqnUcXu7B5RzyzKEXGwtLO_ZhV0A/viewform
اليوم في 1:31 pm من طرف هويدا الدار

» للتسجيل في أي ماجستير والاستفسار اضغط على اللينك ادناة https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScC8uWWxR9Akx0uKbps5xVqnUcXu7B5RzyzKEXGwtLO_ZhV0A/viewform
اليوم في 9:08 am من طرف هويدا الدار

» دورات في مجال عمليات السوق المفتوحة والدين العام تعقد في الاردن الامارات المغرب تونس مصر لبنان فرنسا بريطانيا اسبانيا
أمس في 8:46 pm من طرف المجدللجودة

» دوره معايير قياس فعالية الموارد البشرية على الأداء التنظيمى ضمن أطر العمل تعقد في تونس لبنان لندن باريس روما مدريد ابوظبي شرم الشيخ الاردن اسطنبول
أمس في 8:40 pm من طرف المجدللجودة

» دورات تدريبيه في مهارات الاتصال والنقاش والحوارتعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما مدريد سنغافورة تايلند سيؤول
أمس في 8:33 pm من طرف المجدللجودة

»  الجامعات الذكية بين الجودة والرقمنة مارس 2018
أمس في 2:15 pm من طرف ميرفت شاهين

»  الجامعات الذكية بين الجودة والرقمنة مارس 2018
أمس في 10:50 am من طرف ميرفت شاهين

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الخميس فبراير 15, 2018 9:52 am من طرف هويدا الدار

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:47 am من طرف هويدا الدار

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:37 am من طرف هويدا الدار

» دورات في الدور الاستراتيجي لمحاسبة التكاليف والمحاسبة الادارية في اتخاذ القرار تعقد في لندن باريس روما مدريد سنغافورة تايلاند برشلونه فينا فارنا
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:39 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في مجال الحالات العملية في غسل الاموال تعقد في لبنان شرم الشيخ الدار البيضاء تركيا ماليزيا جورجيا فرنسا بريطانيا ايطاليا اسبانيا
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:23 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في التخطيط والتنبؤ المالي تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما مدريد
الثلاثاء فبراير 13, 2018 9:07 pm من طرف المجدللجودة

» دورة تدريبيه في القيادة الادارية الشاملة تعقد في مصر دبي المغرب الاردن تركيا ماليزيا جورجيا تونس لبنان البرازيل الفلبين اندونيسيا
السبت فبراير 10, 2018 10:42 am من طرف المجدللجودة

» دورة في السكرتارية المعاصرة ادارة المكاتب تعقد في بيروت لندن باريس روما مدريد الاردن الامارات المغرب تونس اسبانيا اندونيسيا الفلبين
السبت فبراير 10, 2018 10:26 am من طرف المجدللجودة

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
اليوم والتاريخ
ترتيب المنتدى في أليكسا
فايسبوك
عداد الزوار
free counters
أدسنس
CPMFUN 1
xaddad
propeller


شاطر | .
 

 عائلات معوزة تبحث عن العيش الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبد الغفور
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 13
العمر : 37
المدينة التي تقطن بها : ورقلة
الوظيفة : صحفي ومراسل جريدة الشروق
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/05/2017

مُساهمةموضوع: عائلات معوزة تبحث عن العيش الكريم   السبت يونيو 10, 2017 8:16 pm

عائلات معوزة تبحث عن العيش الكريم

في ولايات الجنوب الجزائري العديد من العائلات المعوزة التي تبحث عن العيش الكريم في عز الشهر الفضيل أو غيره، وهي عائلات وصلت من الفقر مبلغ التسول جراء الحرمان وقلة المدخول، مع كثرة الأولاد وغلاء المعيشة.


عائلة "عبد الرحمن"، مثال لعائلة معوزة تعيش آلامًا عديدة، فعبد الرحمن أبٌ لسبعة أبناء، ثلاثة منهم معاقون إعاقات مختلفة، ذهنية وحركية، أما البقية فأطفال صغار لا يقدرون على شيء. التقينا به ليقص علينا ما يعانيه من قسوة الحياة، يقول: "أعيش وسط منزل لا يوصف، جدرانه من طين قديم، لا الأمطار ولا الرياح ترحمنا خلال المواسم الممطرة والعاصفة، لا نهنأ ولا نطمئن في هذا البيت، أما قوت يومنا فإنه بالصدفة بمكان، إذا حضر الغذاء غاب العشاء، والعكس" . حالة مزرية يحكي عنها عبد الرحمن وأبناؤه المتضورون جوعا ينظرون ويشاهدون حوارنا ولسان حالهم يقول: "هل سيجود علينا هذا الرجل ومن معه بشيء أم أنهم سيتحدثون ويرحلون كما يفعل سابقوه؟"

إن هذه الحالة التي يعيشها عبد الرحمن ليست هي الوحيدة في الولاية، إذ بدت للعيان حالات العوز والاحتياج بشكل لافت في شهر رمضان، وأكبر دليل هو ما أفادتنا به إحدى القائمات على مطاعم الرحمة وعابري السبيل، إذ توزع قرابة 20 وجبة إفطار على المحرومين يوميا في حي واحد، ناهيك عن الأحياء الأخرى في نفس الولاية، ودون التحدث عن المطاعم الأخرى في باقي البلديات.

كما أن مجهود الجمعيات الخيرية في هذا الصدد لا يكاد يتوقف، ففي حوارنا مع القائمين على توزيع قفة رمضان صرحوا: "وزعنا في بداية الشهر الفضيل قرابة 2000 قفة على العائلات المعوزة والفقراء وعديمي الدخل، وهذا بالتنسيق مع مصالح البلدية والهلال الأحمر الجزائري وبعض المحسنين والشركات التي سطرت برنامجا للمساهمة في قفة رمضان". لكن ردّ عبد الرحمن بخصوص قفة رمضان فكان: "أشكر القائمين على قفة رمضان، ولكن لا أظنها تسدّ حاجتنا من أيام الشهر الفضيل، فهي لا تكاد تستوفي الأيام الأولى منه، خاصة وأنها تحتوي على مواد غذائية رمزية وليست مؤونة شهر كامل، ولست بحاجة لوصف حالتي ثانية".

أما عن يومياته فيضيف عبد الرحمن: "أستيقظ صباحا لأسترزق، فاليوم أبيع بعض الخضروات مع أحد الباعة على الرصيف، وغدا أعمل حمّالا للبضائع، وبعده أعمل في تصليح الأحذية، ليس لدي عمل واضح ولا دخل مضمون، وعندما أعود إلى البيت أجد أولادي في انتظار ما أحمله، أصبحت أخجل من دخول البيت فارغ اليدين، خاصة مع غلاء أسعار المواد الغذائية، فما أجنيه في اليوم لا يكاد يكفي لشراء لتر من الزيت وبعض الدقيق. فأي حياة هذه؟؟ لنا الله ، لنا الله وحده " .. وليس الغلاء وحده ما يعيق عبد الرحمن، فخلال زيارتنا له لفت انتباهنا أطفاله المعاقين، أحدهم يعاني من تأخر في النمو، والآخر يعاني من مرض الكساح ولين العظام، وهو في تنقل دائم بين الأطباء وفي حاجة ماسة لإعانات المحسنين ماديا من أجل إجراء عملية جراحية .

"أنا بحاجة إلى التفاف الناس حولي، أنا بحاجة إلى المساعدة، أنا بحاجة إلى وقوف الرجال معي" كلمات رددها عبد الرحمن ولم يستطع كبح عَبَراته من النزول على خده، وهو يصف حالته طالبا النظر إليه كإنسان قبل أي شيء آخر، ففي كلمته الأخيرة ردد قائلا: "لست أدري ما الذي يمنعني من التسول علنـًا كما يفعل الكثير، رغم حاجتي إلى ذلك، ولكني أجد نفسي متعففا وراغبا في العمل، وزوجتي تطلب مني كل يوم تسوية وثائقي وملف المنحة، ولكن هيهات، فحتى الإدارات أصبحت تعاملني كالسّفيه، والعبارة التي حفظتها وحفظها أهلي هي (نحن بصدد دراسة الملف) فمتى تنتهي هذه الدراسة يا ترى؟؟"  

أما عن أبنائه الثلاثة المعاقين فلم يجدوا الرعاية الكاملة في مدارسهم رغم إيلاء المجتمع العالمي أهمية خاصة لهذه الفئة وما صدر عنهم من تشريعات و قوانين عن الجمعية العامة للأمم المتحدة. فكيف الخلاص إلى رعايتهم في ظل ما يكفله لهم القانون الدولي من حقوق للإنسان ؟ أم أن عبد الرحمن سيظل منتظرا تجسيد وعود المؤسسات والإدارات في صمت ؟

ويبقى النداء الخافت من أبناء عبد الرحمن وأمهم في ظلمة المعاناة : "إن صمتنا لا يعني الرضا بما نعيش، وإنما هي حال الضعيف عندما يتخلى عنه أقرب المقربين، فيا عباد الله انظروا إلينا، ساعدونا، إرأفوا بأطفالنا واضمنوا لنا عيشا كريما، فالله لا يضيع أجر المحسنين".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عائلات معوزة تبحث عن العيش الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA :: منتدى بلادي :: ملتقى شؤون وقضايا ورقلة-