•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA

منتدى عربي جزائري تعليمي ثقافي خدماتي منوع ،،
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إستمع للقرآن الكريم
TvQuran
المواضيع الأخيرة
» الدورات التدريبية في التطوير الاداري ودورات اداريه ماليه قياده اشراف قانون سكرتاريا مكاتب تخطيط تدريب تامين بترول
الجمعة أبريل 20, 2018 9:32 pm من طرف المجدللجودة

» دوره التطوير الاداري من مركز المجد للتدريب تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا اذربيجان
الجمعة أبريل 20, 2018 9:29 pm من طرف المجدللجودة

» دورة الامن والسلامة العامة تعقد في لندن باريس روما يوغسلافيا سنغافورة تايلند برشلونه فارنا فينا البرازيل الفلبين
الجمعة أبريل 20, 2018 9:26 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في مجال إعداد وكتابة التقارير المالية تعقد في تركيا اسبانيا المانيا الاردن دبي المغرب تونس مصر لبنان سنغافورة تايلند
الجمعة أبريل 20, 2018 9:21 pm من طرف المجدللجودة

» دورات تدريبية في اعداد قادة المستقبل تعقد في المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما مدريد برشلونه
الجمعة أبريل 20, 2018 9:12 pm من طرف المجدللجودة

» دوره في اعداد الموازنات التقديرية تعقد في تركيا ماليزيا المغرب اذربيجان جورجيا تونس مصر لبنان
الجمعة أبريل 20, 2018 9:06 pm من طرف المجدللجودة

» دورة في الأساليب الحديثة في تقييم المشاريع الصناعية تعقد في اسطنبول ماليزيا جورجيا اذربيجان الاردن دبي تركيا المغرب تونس
الجمعة أبريل 13, 2018 9:24 pm من طرف المجدللجودة

» دوره الأدوات والأساليب الفعالة لإدارة مواقع المشاريع الإنشائية تعقد في فرنسا بريطانيا ايطاليا اسبانيا المانيا كندا تايلاند اندونيسيا
الجمعة أبريل 13, 2018 9:14 pm من طرف المجدللجودة

» الدورات في استخدام الحاسب الآلي في التخطيط ومتابعة المشروعات تعقد في المغرب تونس مصر لبنان الاردن الامارات اسطنبول كوالالمبور
الجمعة أبريل 13, 2018 9:02 pm من طرف المجدللجودة

» الشاعر المسعود نجوي بلدية العالية ولاية ورقلة.
السبت أبريل 07, 2018 10:42 pm من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» دوره في مجال التحليل المالي وتقييم أداء المشروعات تعقد في المغرب تونس مصر لبنان الاردن دبي اسطنبول كوالالمبور جورجيا اذربيجان
الجمعة أبريل 06, 2018 10:09 pm من طرف المجدللجودة

» الدورات في الأساليب الكمية المستخدمة في مجال إدارة المشروعات تعقد في تركيا ماليزيا جورجيا اذربيجان فرنسا بريطانيا
الجمعة أبريل 06, 2018 10:03 pm من طرف المجدللجودة

» ادورات في ستخدام الحاسب الآلي في التخطيط ومتابعة المشروعات تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا المغرب تونس مصر لبنان لندن باريس روما
الجمعة أبريل 06, 2018 9:56 pm من طرف المجدللجودة

» دورات في معايير المحاسبة الدوليه تعقد في تركيا اذربيجان جورجيا ماليزيا اسبانيا اندونيسيا البرازيل
السبت مارس 24, 2018 12:11 pm من طرف المجدللجودة

» الدورات التدريبيه في تخطيط المسارات الوظيفية وتصميم وموازنة الوظائف تعقد في الاردن دبي تركيا ماليزيا
السبت مارس 24, 2018 12:01 pm من طرف المجدللجودة

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
اليوم والتاريخ
ترتيب المنتدى في أليكسا
فايسبوك
عداد الزوار
free counters
أدسنس
CPMFUN 1
xaddad
propeller


شاطر | .
 

 تويتر والإعلام التقليدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يـاسيـن
الـمـديـر
الـمـديـر
avatar

عدد الرسائل : 9266
العمر : 29
المدينة التي تقطن بها : ورقلة
الوظيفة : ليس بعد (دبلوم ماستر ميكانيك طاقوية)
السٌّمعَة : 184
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

مُساهمةموضوع: تويتر والإعلام التقليدي   الإثنين أغسطس 12, 2013 7:30 am





تويتر والإعلام التقليدي

تواجه وسائل الإعلام التقليدية، وبالذات المقروءة منها، تحديّاً حقيقيّاً في عصر أصبح التواصل الإعلامي فيه يختلف اختلافات جذرية عن ذي قبل. تويتر والفيس بوك وسيلتان إعلاميتان لا تتقيدان بأية ضوابط وقيود؛ ومهما حاولت وسائل الإعلام التقليدية أن ترفع سقف حرية النشر فإن شبكات التواصل الاجتماعية تظل هي الأعلى سقفاً، وبالتالي الأقدر على جذب القارئ حتى وإن كانت تعوزها الصدقية. ومن يظن أن بإمكانه اليوم التعتيم على المعلومات، أو التضييق عليها، أو التحكم فيها، إما بفرض قيود جديدة على النشر أو على سقف الحريات، فسوف يفشل قطعاً.

بشار شوّش على العربية وعلى الجزيرة، وحجب كل مواقع الإنترنت تقريباً، فهل منع الإعلام من أن يصل إلى بلاده؟.. المعلومات اليوم من خلال الإعلام الجديد أصبحت كالطيور المهاجرة لن تقف عند مفتش الجمارك، ولن تذهب إلى سفارات الدول تطلب تأشيرة دخول، ولا حل إلا أن تتعامل مع العصر بشروط اليوم وليس بشروط الماضي، بمنطق ابنك لا بمنطق جدك؛ فعقارب الساعة لا تعود إلى الوراء، ولن تعود إلا إذا كانت هذه الساعة خربة لا تعمل، أو أنك تحرك عقاربها بيديك؛ في هذه الحالة فقط تستطيع أن تتحكم بعقارب ساعتك، لكن ليس بساعات الآخرين؛ أيّ أنك تبيع نفسك وهماً، ثم لن تلبث إلا وتكتشف أن العالم قد مضى وتركك وحيداً تسامر التخلف، ويحاصرك الضجر، ويحف بك السراب من كل جانب.

الموضوعية يختصرها المثل الشعبي الذي يقول: (إن طاعك الزمان وإلا طعه)؛ ومن يتمرد على طاعته فسوف يتغلب عليه حتماً؛ فالزمن يفرض نفسه ومنطقه فرضاً في النهاية.

هل تتذكرون أول ما ابتدأ البث التلفزيوني الفضائي كيف واجهناه؟.. منعنا الدشوش، وجرّمنا من يقتنيها، وانبرى فقهاؤنا يفتون بحرمة اقتنائها ومشاهدتها، والنتيجة: فشلت كل تلك المحاولات فشلاً ذريعاً، وانتشرت الدشوش حتى لم يبق بيت إلا وفيه دش رغم أنف المنع والتحذير؛ فالذي يحاول أن يواجه البث الفضائي بأنظمة المنع والحجب، أو بمزيد التضييق، أو بالوعظ، هو كمن يحاول أن يواجه الطائرات المقاتلة (ببخاخ فليت)!.

وما انشغال الناس منقطع النظير بشبكة (تويتر)، إلا تعبير عن إعلام جديد لا يمكن لأيّ سلطة أن تتحكم فيه مهما كانت قوتها؛ مشكلة تويتر، وكذلك الفيس بوك، أنهما مجالان خصبان للشائعات، فلا يدري القارئ مدى صحة المعلومة، ولا دقتها، لذلك فإن الإعلام التقليدي وبالذات الورقي، مازال يحتفظ بقدر معقول من الصدقية لا تتوفر في الإعلام الإلكتروني بجميع تنوعاته؛ ومع ذلك فإن الإعلام التقليدي إذا لم يواكب الحدث، ويرفع من سقف الحرية، ويتطرق إلى شئون تهم القارئ وهمومه، ويتلمس ما يبحث عنه، ويروي ظمأه، ويلبي شغفه بالمعلومة، فسوف يكون وجوده مثل عدمه، وتكون (الشائعة) قطعاً هي من ستشكل الرأي العام شئنا أم أبينا؛ حتى وإن كانت كاذبة أو مُختلقة.

الشائعات مثل الأوبئة؛ إذا وجدت بنية واهنة ضعيفة هشة انتشرت فيها، وإذا وجدت بنية قوية سليمة حصينة كان تأثيرها السلبي عليها في أضيق نطاق؛ ومن أجل أن يكون إعلاماً قويّاً محترماً لابد وأن يكون على قدر معقول من الحرية المسؤولة؛ إذ ليس في إمكانك إطلاقاً أن تواجه شائعات تويتر إلا بمزيد من الشفافية، وتحمل النقد، مهما كان قاسياً؛ فالفراغ، إذا وجِد سيأتي حتماً من يملؤه و يستغله؛ ومن هنا تأتي أهمية ارتفاع سقف الحريات لتسحب بساط القبول والصدقية من الشائعات، وتحصن نفسك من آثارها السلبية؛ فالموضوعية قد تضطرك أحياناً إلى القبول ليس بالحلول التي تراها جيدة، وإنما بأقلها سوءاً.


محمد بن عبد اللطيف ال الشيخ - السعودية


منقول



--------------------------------------------------------------------
لاتنسونا من صالح دعائكم


http://yacineeee.blogspot.com/
إزرع جميلاً ولو في غيرِ موضعهِ .... فلا يضيعُ جميلٌ أينما زُرعا
إنّ الجميلَ وإن طالَ الــزمانُ بهِ .... فليسَ يحصدهُ إلا الذي زرعا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ouargla.org
 

تويتر والإعلام التقليدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA :: المـنتـدى العـام :: قسم الثقافة العامة-