•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA

منتدى عربي جزائري تعليمي ثقافي خدماتي منوع ،،
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إستمع للقرآن الكريم
TvQuran
المواضيع الأخيرة
»  حضرة السادة المحترميين حفظكم الله الموضوع: دعوة لحضور المؤتمر العربى السادس (التطوير الاداري في المؤسسات الحكومية ) فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
الأحد سبتمبر 24, 2017 1:20 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية الإستراتيجيات الحديثة للعلاقات العامة وتحسين الصورة الذهنية للمؤسسات القاهرة – ماليزيا خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017 م
السبت سبتمبر 16, 2017 12:54 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية دور السكرتارية فى تحسين صورة المنظمات مكان الإنعقاد : القاهرة – ماليزيا موعد الإنعقاد : خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017م
السبت سبتمبر 16, 2017 12:53 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية المراجعة الداخلية (الأسس والتطبيقات ) القاهرة – ماليزيا خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017 م
السبت سبتمبر 16, 2017 12:52 pm من طرف هويدا الدار

»  السادة المحترمون يسعدنا أن نقدم لكم المؤتمر العربى السادس الذى تعقده الدار العربية بجمهورية مصر العربية خلال الفترة من 24 الى 28 ديسمبر 2017 م تدعوكم للمشاركه فيه
الأحد سبتمبر 10, 2017 3:06 pm من طرف هويدا الدار

» اعليات شهرى نوفمبر / ديسمبر 2017م
السبت سبتمبر 09, 2017 8:25 am من طرف هويدا الدار

» فاعليات شهر أكتوبر لعام 2017م
الأربعاء أغسطس 23, 2017 9:18 am من طرف هويدا الدار

» دورات في مجال التأجير التمويلي ودراسات الجدوى للمشروعات القائمة بنظام الـ BOT تعقد في ماليزيا لندن باريس روما مدريد يوغسلافيا برشلونه
الأحد أغسطس 20, 2017 12:21 am من طرف المجدللجودة

» دورة في مجال الإدارة الاقتصادية للمشروعات تعقد في الامارات تونس مصر لبنان الاردن تركيا جورجيا
الأحد أغسطس 20, 2017 12:15 am من طرف المجدللجودة

» دورات الأساليب الحديثة لإدارة المشاريع: التخطيط والجدولة والمراقبة تعقد في الاردن دبي تركيا جورجيا
الأحد أغسطس 20, 2017 12:08 am من طرف المجدللجودة

» ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
السبت أغسطس 19, 2017 2:55 pm من طرف هويدا الدار

» دورة تخطيط وتقييم و ادارة المشاريع تعقد في اسطنبول مصر بيروت الاردن دبي ماليزيا جورجيا
الخميس أغسطس 17, 2017 9:59 am من طرف المجدللجودة

» الدورة التدريبية في تخطيط القوى العامله وأعادة هندسة العمليات و تقييم الاداء تعقد بماليزيا جورجيا تركيا فرنسا اندونيسيا اسبانيا تايلاند يوغسلافيا
الخميس أغسطس 17, 2017 9:53 am من طرف المجدللجودة

» الدورات التدريبيه في بناء فرق العمل الجماعيه تعقد في الاردن الامارات الرباط تونس مصر لبنان لندن باريس روما
الخميس أغسطس 17, 2017 9:46 am من طرف المجدللجودة

» دورة في مجال تحديد الاحتياجات التدريبيه تعقد في فرنسا بريطانيا ايطاليا اسبانيا كندا سنغافورة تايلاند
الخميس أغسطس 17, 2017 9:40 am من طرف المجدللجودة

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
اليوم والتاريخ
ترتيب المنتدى في أليكسا
فايسبوك
عداد الزوار
free counters
أدسنس
CPMFUN 1
xaddad
CPMFUN

شاطر | .
 

 وسائل الاتصال وتأثيرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imad30
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 271
العمر : 27
المدينة التي تقطن بها : ورقلة
الوظيفة : طالب جامعي
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

مُساهمةموضوع: وسائل الاتصال وتأثيرها   الجمعة يوليو 23, 2010 9:15 am



إنها هاتف، وتلغراف، وراديو، وتلفاز، ودش، وصحف، ومجلات، وحاسب وغيرها من وسائل الاتصال المرئية والمسموعة الصغيرة والكبيرة، المحمولة والموصولة بشبكات نقل إلكترونية، والمتصلة بشبكات كهرطيسية تنقل الأخبار وتبث الصور بسرعة تفوق سرعة الضوء، محوِّلة العالم الكبير إلى حي صغير من أحياء مدينة واسعة يجري تناقل أخباره في كل زمان ومكان، ناقلة آخر ما توصل إليه العالم من اكتشافات وما جرى فيه من حوادث وكوارث طبيعية وغير طبيعية، باثة الأخبار السياسية والفنية والاجتماعية والتعليمية والدينية والثقافية، فما مدى تأثير هذه الوسائل علينا؟ وهل كل ما يبث من خلال هذه الوسائل يتناسب مع قيمنا وأخلاقنا وتربيتنا وينسجم مع معتقداتنا؟

تعريف الاتصال
الاتصال يعني المشاركة، وبحسب الأصل اللغوي هو الاشتراك في المعلومات، أو تبادل المعلومات والمشاعر والاتجاهات.
وقد عرَّف قاموس أكسفورد الاتصال بأنه نقل الأفكار والمعلومات وتوصيلها أو تبادلها (بالكلام أو الكتابة أو الإشارة). ويجري هذا التبادل بين مرسِل ومتلقٍ، أو مرسل ومستقبلين، أو عدد من المرسلين وعدد من المستقبلين.
وعُرِّف الاتصال أيضاً بأنه عملية تفاعل اجتماعي تهدف إلى تقوية الصلات الاجتماعية في المجتمع عن طريق تبادل المعلومات والأفكار والمشاعر، التي تؤدي إلى التفاهم والتعاطف والتحابب أو التباغض، وهذا التفاعل الاجتماعي يستخدمه الناس لبناء معانٍ تشكل في عقولهم صوراً ذهنية للعالم يتبادلونها عن طريق الرموز.

عناصر الاتصال
بناءً على التعريف السابق يكون الاتصال عملية، وهذا يعني سلسلة من العمليات والأحداث المستمرة والمتحركة دائماً باتجاه هدف ما. فالاتصال ليس كياناً جامداً أو ثابتاً في دنيا محررة من الزمان والمكان، وإنما هو عملية ديناميكية يجري استخدامها لنقل معان وقيم اجتماعية وخبرات مشتركة.
ويكون المتصِل، أو القائم بالاتصال، شخصاً أو شركة أو مؤسسة، وهو الذي يوجه رسالة إلى شخص ما.
وتكون الرسالة هي المعلومات والآراء والمشاعر والاتجاهات التي يرغب المتصل بإيصالها إلى الآخرين عبر مجموعة من الرموز الشفوية أو الكتابية أو الحركية أو الإشارات، وقد تكون الرسالة خليطاً من هذا وذاك.
والمتلقي هو الطرف الآخر في عملية الاتصال الذي يتلقى الرسالة، وقد يكون فرداً أو جماعة أو مؤسسة أو جمهوراً.
والهدف من عملية الاتصال قد يكون نشر معلومة أو ترويج فكرة أو تصحيح معتقد أو غير ذلك.
وقد تتعرض الرسالة إلى التشويش، الذي هو مجموعة من العناصر، التي تتداخل مع عملية الاتصال، وتؤدي إلى تغيير المعلومة وعدم إيصالها إلى الآخرين. وعلى هذا، فالاتصال لا يجري بمعزل عن الآخرين، وهو يتأثر بالظروف البيئية المحيطة.
ومن هنا، فعملية الاتصال تتطلب عناصر هي: المصدر، المُستقبـِل، الرسالة، الوسيلة.
لقد أدركت معظم وكالات الاتصال أهمية التواصل وخطورته ودوره الكبير في عصر العولمة، لذا تسابقت هذه الوكالات لامتلاك وسائل اتصال جديدة تمكنها من بسط سيطرتها وبث ما ترغب فيه من معلومات تخدم مصالحها وتروِّج لها، وسعت هذه الوكالات لتأمين شبكة سريعة فيما بينها لتضمن سرعة الوصول وتأمين انتشار المعلومات، بغض النظر عن مدى صدق ما يُقدَّم أو صحته، ولم تكتف هذه الوكالات بهذا فحسب، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك، إذ خصصت جزءاً من أرباحها المادية لتسخير التطور العلمي والتقدم التكنولوجي لخدمة هذه الوسائل وتطويرها، وهذا ما يفسر التنوع الكبير والتطور الملحوظ في طرق الاتصال، والانتقال السريع والمباشر من الاتصال المسموع، الذي يعتمد على توصيل المعلومات عن طريق الكلام المنطوق أو المكتوب، وهو الأسلوب الذي لاقى رواجاً كبيراً في بداية القرن الماضي، إلى وسائل اتصال جديدة تعتمد على التواصل عن طريق الحركة واللون والصوت والصورة والرموز وغير ذلك.
ويعد الاتصال المتلفز عن طريق القنوات الفضائية من أخطر أنواع الاتصالات، ويعود ذلك إلى عدة أسباب، من أهمها: اتساع شريحة المتلقين، واختلاف أعمارهم وانتماءاتهم الفكرية والمذهبية، وهذا ما يضعنا على مفترق طرق كبير، إذ لا يمكن فرض الوصاية على ما يُرى أو يُسمع أو يصل من معلومات صحيحة أو خاطئة، إضافة إلى أنه لا يمكن وضع الناشئة في حصن منيع لحمايتهم، فالمعلومات لا بد أن تصلهم بطرق شتى ومتنوعة تنوع الوسائل نفسها.
ولهذا، فإن على عاتق وسائل الاتصال مهمة كبيرة وهي تزويد المتلقي بمجموعة من المعلومات الجديدة والصحيحة، وتصحيح المعلومات والمفاهيم الخاطئة، وإن كان ذلك لا يحدث في الواقع دائماً، إذ تكون المعلومات الواصلة ناقصة أو شكل أنصاف حقائق، مما يتطلب من المتلقي شحذ همته لتقصي مدى صحة هذه المعلومات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاءع
مشرف قسم النقاش الجاد
مشرف قسم النقاش الجاد
avatar

عدد الرسائل : 3408
العمر : 55
المدينة التي تقطن بها : المغرب العربى الكبير
الوظيفة : اعمال حرة
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 25/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: وسائل الاتصال وتأثيرها   الأربعاء يوليو 04, 2012 5:14 pm

شكرا على الموضوع القييم

--------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وسائل الاتصال وتأثيرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O منتديات ورقلـة المنـوعة ترحب بكم ،، O.o°•OUARGLA :: المـنتـدى العـام :: قسم الثقافة العامة-